عاجل
الرئيسية » رياضة » الصحف الإنجليزية تحتفل بعودة «الاستثنائى» مع اليونايتد
الصحف الإنجليزية تحتفل بعودة «الاستثنائى» مع اليونايتد

الصحف الإنجليزية تحتفل بعودة «الاستثنائى» مع اليونايتد

احتفلت الصحف الإنجليزية بالفوز المثير الذى حققه نادى مانشستر يونايتد على نظيره يوفنتوس الإيطالى، مساء أمس الأول، بعدما كان الفريق الإنجليزى متأخرًا بهدف ونجح فى قلب الطاولة والخروج بنتيجة 2/1، فى اللقاء الذى أقيم على ملعب السيدة العجوز، ضمن منافسات الجولة الرابعة من دور المجموعات لدورى أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة «إكسبريس» إن مانشستر يونايتد استطاع أن يتخطى اختبار تورينو، حيث أحرز رونالدو أول الأهداف، ولكن جوزيه مورينيو هو من ضحك فى النهاية. وأضافت الصحيفة الإنجليزية أن مورينيو نجح بخبرته الكبيرة فى قلب الطاولة على يوفنتوس فى عقر داره وأمام جماهيره وأن يخرج بثلاث نقاط ثمينة للغاية.

وكتبت صحيفة «ذا تايمز» فى عنوانها: «عودة الاستثنائى مرة أخرى»، ووضعت صورة لمورينيو وهو يشير إلى جماهير يوفنتوس، بأنه لا يسمع أصواتهم بعد المباراة، حيث استفز المدرب البرتغالى مشجعى اليوفى عقب نهاية اللقاء.

بينما ذكرت صحيفة «مترو» أن يوفنتوس تفاجأ بقتال مانشستر يونايتد حتى النهاية، وتحويل تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين فى الدقائق العشر الأخيرة من المباراة، لينعش الفريق آماله بشكل كبير فى التأهل إلى دور الستة عشر من دورى أبطال أوروبا.

من جانبها، وضعت صحيفة «تيليجراف» صورة لاحتفال مورينيو بالهدف الثانى، وكتبت عليها «الوقت الحالى هو وقت مورينيو»، بعد قيادة فريقه لتحويل تأخره إلى انتصار.

على الجانب الآخر، عنونت صحيفة «كوريرى ديللو سبورت»، الإيطالية: «السقوط الخاص»، وأضافت أن هدف رونالدو مذهل للغاية، ثم مورينيو يصمت الملعب بعد نتيجة 2/1.

وكتبت صحيف «لاجازيتا» فى عنوانها: «إهانة مورينيو»، مضيفة أن رونالدو سجل هدفًا رائعًا هو الأول له فى دورى الأبطال، يوفنتوس سيطر حتى الدقيقة 85 وأضاع العديد من الفرص. وتابعت الصحيفة أنه بعد ذلك حدث انقلاب خلال 4 دقائق ومورينيو يستفز الجماهير بحركة الأذن التى تثير مشجعى السيدة العجوز.

وفى نفس السياق، احتفل نادى نابولى بهزيمة يوفنتوس أمام اليونايتد، مشددا على تحقيقه رقما مميزا فى دورى أبطال أوروبا هذا الموسم.

وكتب الحساب الرسمى لنادى نابولى على موقع «تويتر» بعد المباراة: «الآن نحن الفريق الإيطالى الوحيد الذى لم يخسر فى دورى الأبطال.. فيفا نابولى».

من جانبه أكد البرتغالى كريستيانو رونالدو، نجم فريق يوفنتوس الإيطالى، أن مانشستر يونايتد لا يستحق الفوز على اليوفى مطلقًا.

وقال النجم البرتغالى: «لقد رأيت إعادة الهدف فى غرفة خلع الملابس، لم أكن أدرك أنه هدف رائع، لقد قمت بحركة جيدة وأنا أسدد الكرة بقوة».

وواصل صاروخ ماديرا: «لقد كنت سعيدًا بالهدف، لكننا نشعر بخيبة أمل لأننا كان يجب علينا أن نفوز بسهولة فى المباراة بثلاثة أو أربعة أهداف».

واختتم الدون حديثه قائلًا: «مانشستر لم يفعلوا الكثير فى رأيى، لقد خلقوا فرصتين، لكننا سنتعلم من أخطائنا ونحن مازلنا فى قمة المجموعة لذلك نحن جيدون».

فيما أوضح البرتغالى جوزيه مورينيو، المدير الفنى لفريق مانشستر يونايتد، أن حركة «أذنه» لجماهير يوفنتوس كان سببها الفوز بمباراة كبيرة على ملعب «تورينو».

وقال مورينيو: «الجمهور ظل يسب أمى وهى تجلس فى المنزل، والحماس كان كبيرا، ولا أستطيع أن أصمت أمام من يسبنى، ولعبنا مباراة جيدة، وهذا أمر مميز بالنسبة لنا جميعا».

وأضاف المدرب الاستثنائى: «يجب أن نتحدث عن 84 دقيقة كان فيها كرة قدم من طراز رفيع، كلا الفريقين لعبا بشكل مميز من أجل الفوز، وكل منا حاول الاستحواذ على الكرة».

وواصل: «حتى لو لم نفز فى النهاية كنت سعيدا بفريقى، ولكننا فزنا وظفرنا بثلاث نقاط هامة للغاية فى مجموعة صعبة تضم يوفنتوس وفالنسيا».

وأتم «سبشيال وان» حديثه قائلا: «من مباراتين فى إنجلترا حققنا نقطة واحدة، وخارج ملعبنا ظفرنا بست نقاط، الآن يجب أن نفوز فى ملعبنا أمام يانج بويز لنتأهل للدور التالى».

بتلك النتيجة ارتفع رصيد يونايتد إلى سبع نقاط ليحتل بها المركز الثانى فى جدول ترتيب المجموعة خلف يوفنتوس، صاحب الصدارة، بتسع نقاط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*